كعادته بدأ العام الدراسي بجامعة بيروت العربية في 26/10/2010 وهو على موعد مع اليوم المفتوح الذي اصبح تقليدا سنويا يشكل مناسبة هامة للطلاب لاستقبال بعضهم البعض كذلك التعرف على الزملاء الجدد في يوم طويل يستمر حتى ساعات المساء، بإشراف قسم النشاطات الطلابية. ولم يخل هذا اليوم الطويل الذي أحتضنه ملعب الجامعة، من النشاطات المتعددة والمتنوعة: رياضية، فنية، ثقافية وغيرها، حيث كانت مباراتين استعراضيتين في كرة القدم وكرة السلة، لم تخل من الحماسة و”التزريك” بين الطلاب بالإضافة الى عروض مسرحية متنوعة، وفقرات غنائية جمعت بين الشعبي والفولكلوري والطربي، ولم تغب عن هذا اليوم اللوحات الراقصة والدبكة اللبنانية. كان الختام مع الفنان جوزيف عطية الذي قدم أجمل أغانيه وتفاعل معه الطلاب وسط أجواء من الفرح والابتهاج.